تطوير الاعمال والمشروعاتخدمات شاهبندرزفرنشايز بيزنيس

علاماتنا المحلية والاحترافية في نظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)

تعرف علي علاماتنا المحلية والاحترافية في نظام الامتياز التجاري (الفرنشايز) مع نجيب

علاماتنا المحلية والاحترافية في نظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)
في يومنا هذا أصبح المنح في نظام الامتياز التجاري (الفرنشايز) هاجس كل علامة محلية ترغب في التوسع والانتشار محلياً وإقليمياً وعالمياً بغض النظر عن مدى قابليتها للتطبيق أو مدى احترافيتها في إدارة العلامة التجارية بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز).
ولكن السؤال ماهي الأدوات والمقومات الأساسية التي يجب توفرها لدى العلامة التجارية التي ترغب في المنح بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز) بشكل احترافي، لتضمن استدامة العلامة التجارية والعلاقة مع المستثمرين بمشيئة الله؟
وقبل البدء في سرد الأدوات والمقومات، ماذا نعني بالاحترافية؟؟
وهل هي أساس نجاح وتطور العلامة التجارية وسرعة توسعها وانتشارها؟؟
أن الاحترافية هي العمل المتكامل في كافة أقسام العلامة التجارية وفق سياسات وإجراءات ومهام واشتراطات ومعايير داخلية تعزز من سرعة توسعها وانتشارها داخلياً وخارجياً بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)، وبالإمكان اعتبارها العمود الفقري لها، فقد يكون هناك علامات تجارية مشهورة ولكنها لا تملك الاحترافية الكاملة في إدارة العلامة التجارية بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)؛ فلا تنجح علاقاتها مع المستثمرين؛ بسبب انعدام تحقيقها لمبدأ الشفافية معهم واثبات نجاح وملكية العلامة التجارية، وتكتفي بأنها مشهورة، وحديثنا هنا عن الشهرة لا الاحترافية.
هل بالإمكان لعلاماتنا المحلية الجمع بين الشهرة والاحترافية في إدارة العلامة التجارية بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)؟؟
نحن هنا لا نشكك في نجاح علاماتنا المحلية؛ فلولا نجاحها لم تكن بهذه الشهرة، إنما نسعى للاحترافية بتحقيق متطلبات واشتراطات النظام واللائحة التنفيذية وإدارتها للعلامة التجارية بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز) تحت إشراف مركز الامتياز التجاري لدى الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، مع مساهمة كافة المختصين والاستشاريين بالرأي والنصح والمشورة؛ لأننا نحمل أمانة المعرفة والقلم، استناداً لقول الرسول الله صلى الله عليه وسلم: (من كتم علماً يعلمُه أُلجم يوم القيامة بلجام من نار).
ومن وجهة نظرنا فإن أهم الأدوات والمقومات الأساسية لاحترافية أي علامة تجارية، وإدارتها بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)، التالي:
العرض والإبهار.
المعلومات والبيانات والأرقام.
سلسلة إجراءات منح المنح.
سياسات واشتراطات المنح.
وثيقة الإفصاح.
المخططات المعمارية المعتمدة.
تميز المنتجات والخدمات.

نقل المعرفة الفنية.
تطوير المنتجات والخدمات.
التدريب.
أدلة التشغيل.
المخالفات والغرامات.
الدعم والصيانة.
الدعم اللوجستي.
إدارة الامتياز التجاري (الإشراف والمتابعة والسيطرة).
أما السؤال الثاني الذي يتبادر إلى الأذهان، لماذا يجب أن تكون علاماتنا المحلية ذات احترافية عالية؟
عدة أسباب تفرض على علاماتنا المحلية أن تكون ذات احترافية عالية، تتمثل في:
خلق الشعور بالرضى لدى المستثمر بشراء رخصة علامة تجارية بنظام الامتياز التجاري (الفرنشايز).
المساهمة في بناء سمعة جيدة لدى العلامة التجارية.
التوسع والانتشار للعلامة التجارية ذات النمط الواحد.
المساهمة في زيادة الإبداع والفكر الواسع.
زيادة القيمة الإسمية للعلامة التجارية.
ثبات الجودة والخدمة.
ولدينا العديد من الأمثلة عن علامات تجارية تمارس الاحترافية بشكل يضرب بها المثل، ولسنا هنا بصدد ذكرها أو التطرق لها.
حقيقةً لا بد للاحترافية أن تكون على رأس اهتمامات الإدارة العليا في العلامة التجارية؛ لأن لها مميزات كثيرة من أهمها عدم جعل الآراء الشخصية تسيطر على سير العمل، والأهم عدم جعل الخلافات بين مانح الامتياز وممنوح الامتياز تعيق تطور وتقدم واستدامة العلامة التجارية.
وما نطمح إليه اليوم تحديدًا هو أن نجعل من علاماتنا التجارية الرقم الصعب داخلياً وخارجياً بمشيئة الله.
أخيراً يبقى من واجبنا كمختصين أو استشاريين في قطاع الامتياز التجاري (الفرنشايز) الإشارة إلى أهمية الاحترافية في تطبيق نظام الامتياز التجاري (الفرنشايز)، وآلية المنح وفق اشتراطات ومتطلبات النظام واللائحة التنفيذية من أجل أن تبقى علاماتنا المحلية الداعم الرئيسي للاقتصاد السعودي وتحقيق التنمية المستدامة ورؤية المملكة 2030 •

نجيب الطريقيمستثمر في القطاع التجاري والصناعي
واستشاري الامتياز التجاري (الفرنشايز)
واتساب : 00966555122252

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق