عن شاهبندرز دوت كوم

من نحن شاهبندرز دوت كوم

شاهبندر التجار قديما

ما معني شاهبندر
وما سبب تسميه المشروع شاهبندرز وسبب اضافه حرف ال ز في اخر الكلمه
الشهبندر هو اسم غير عربي تماما فهو في غالب الاحوال اسم اعجمي، فارسي الاصل ف كلمه شاه معناها زعيم او ملك او قائد وكلمه بندر تعني المكان التجاري الملي بعمليات حياتيه وايقاع حضاري نشط . فتعني الكلمه رئيس او كبير المناطق التجاريه.

وقديما كان يطلق الاسم علي كبير الشخصيات التجاريه وكانت وظيفته متعدده المهام منها الفض والفصل في المنازاعات التجاريه والاشراف علي اجرائات وعقود التجاره بين التجار وبعضهم البعض وكذلك توزيع المهام واعطاء الرخص للانشطه التجاريه وايضا كان يقوم بدور المستشار لكل من صغار وكبار التجار ودليل لهم لترجيح تجاره معينه او تاجر معين

وهو حلقه وصل بين كبار التجار بين المناطق وبعضهم البعض والمرشد الاساسي للمناطق التجاريه وتوزيعها بين الاقطار.

كما انه يقوم بدور النائب عن الحاكم في الابلاغ عن سن قوانين تجاريه معينه او فرض رسوم وضرائب معينه.

وكان يتم اختياره بين التجار وبعضهم البعض من خلال موهلات ثقافيه ومكانه اجتماعيه وماديه مناسبه تفوق الاقران وكانت منها بعض الممارسات الموروثه في نطاق عائله معينه باعتبارها الاقوي نفوذا والاكثر غني بين بقيه العائلات

اما من الناحيه الخاصه بمشروعنا هذا فهو
” فقط عباره عن متجر اليكتروني ولكنه ملتقي للتجار عبر الانترنت ويمكنك من عرض وبيع منتجاتك والوصول الي اكبر قاعده من المستهلكين بالاضافه الي انه معني بعمليه البيع من خلال المصانع عن طريق فتح متاجر خاصه بهم لدينا وهو حلقه وصل جيده بين المنتج والمستهلك علي السواء”

كما انه دليل شامل للعمليات التجاريه وانواعها وكل ما يخص التجاره بانوعها الاليكترونيه او التقليديه كما انه بوابه هامه لانواع الشركات ودليل لافضل الخدمات التجاريه في نظام اداره الاعمال والتسويق والتصدير والتسويق الدولي كما انه مكتبه هامه لكل ما يخص انواع الاعمال والتجاره بمختلف انواعها وادق تفاصيلها

اما عن نظره شاهبندرز دوت كوم لمصانع جمهوريه مصر العربي. فاننا نهتم بها الاهتمام الامثل باعتارها نقطه الانطلاق بشكل عام وعليه.
الخلاصة تميزت جمهورية مصر العربية بالتقدم في مجال الصناعة، إذ احتل القطاع الصناعي مرتبة متقدمة من حيث الأهمية النسبية للاقتصاد القومي المصري، إذ يأتي بمقدمة القطاعات الاقتصادية من حيث مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي أي حوالي (17,5%) عام 2005-2006، فضلاً عن تأثيره وعلاقته التشابكية مع القطاعات الانتاجية والخدمية.

فقد شهد عام 2007 على سبيل المثال إنطلاق المشروع الستراتيجي المعروف بالألف مصنع لجميع الفروع الصناعية. وأرتبطت الصناعة المصرية كمؤشر لتقدمها بالتجارة الخارجية وهو مؤشر ومعيار لنهوضها فكانت النقلة النوعية للاقتصاد المصري.وما يميز الصناعة المصرية توطنها المكاني المنتظم، حيث المناطق الصناعية المنتشرة في كافة محافظات الجمهورية تقريباً.

إن أكبر المناطق الصناعية هي المنطقة الصناعية في حلوان جنوب القاهرة العاصمة من حيث عدد الصناعات وأنواعها حيث الصناعات الثقيلة كالحديد والصلب والاسمنت والمطروقات فضلاً عن معيار عدد العاملين. وهناك مناطق صناعية أخرى كالمنطقة الصناعية في المنيا وسوهاج وكفر الدوار والاسكندرية وبور سعيد ومناطق أخرى من الجمهورية.

يتضح مما عرض عن الصناعة المصرية تميزها أيضاً بالانماط المكانية لتوطين الصناعة حيث المناطق الصناعية البعيدة عن المدن والمراكز الحضرية فلا تؤثر بيئياً عليها أي على المدن فضلاً عن فوائد المناطق الصناعية كالوفورات الاقتصادية ووجود البنى التحتية والخدمات والاستفادة من الخبرات وغيرها.إذن المناطق الصناعية تنظيم مكاني ملائم ضمن استعمالات الأرض في المحافظات (الأقاليم) وقد أخذ الاعتبارات البيئية والاقتصادية والاجتماعية.

الوسوم
اظهر المزيد

رأي واحد على “من نحن شاهبندرز دوت كوم”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق