اخبار اقتصاديةاخبار المال والاعمال

الفرق بين الميزانية والموازنة

تعريف الموازنة
الموازنة هي: الخطة المالية الاقتصادية التي تضعها الدولة في كل عام، وتعتبرها الدولة منهاجا لا بد من السير عليه في العام المقبل، ويتم إصدار خطة موازنة الدولة مع بداية كل عام، ويمكن أن تستمر خطة الموازنة الجيدة إلى عدة أعوام، فتعتبر الموازنة هي الأداة الأساسية المستخدمة لإدارة السياسة المالية للدولة.
تعتبر الدول الكبرى مثل: بريطانيا وفرنسا هي أول من استخدم معنى الموازنة؛ حيث ظهرت تلك الفكرة لتحديد الطرق الجيدة التي يمكن من خلالها استغلال موارد الدولة بشكل اقتصادي يمكن الدولة من سداد نفقاتها دون اللجوء إلى القروض الدولية والديون.
في الفترة ما بين القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، كانت فرنسا وبريطانيا أول دولتين قامتا بتنفيذ مفهوم الموازنة، وكان تنفيذ الفكرة على يد المفكرين والعلماء والفلاسفة العظماء؛ حيث اهتموا بوضع الخطط الاقتصادية المُحكمة بعد الكثير من الأبحاث والدراسات، ومؤخرا أصبحت خطط الموازنة متشابهة في جميع دول العالم.

أهمية الموازنة
1- تنسيق السياسة المالية لجميع وزارات وشركات وأنظمة الدولة، وتنظيم جميع الأعمال الخاصة بالوزارات.
2- تقدير الوضع الاقتصادي للدولة، وما إذا كانت خطة الموازنة الموضوعة تتناسب مع الموارد المتاحة في الدولة وإجمالي النفقات.
3- تحديد أولويات العمل في الدولة ووضعها في مقدمة خطة الموازنة.
4- تشمل الموازنة الدولية جميع أنواع المشروعات الزراعية والتجارية والصناعية والاقتصادية، ويتم دعم المشروع الجيد سواء كان فرديا أو دوليا.
5- تهتم الموازنة أيضا بجميع أعمال الشركات الخاصة والعامة والأجهزة الأمنية والوزارات والهيئات والإدارات الحكومية.

الميزانية
هي عملية فعلية تقوم بتوضيح الوضع الاقتصادي للشركة وتقييم سير العمل في الفترة الماضية، وقد تكون هذه الفترة سنة أو اقل. وتطبق الميزانية في نهاية هذه الفترة، وذلك لمعرفة ممتلكات ومديونيات الشركة من جهة، وحقوق المساهمين من جهة أخرى، وهذا بدوره يحمي الشركة من الاضطرابات الاقتصادية.

وتستند الميزانية إلى المعادلة الحسابية الأساسية: الأصول = الخصومات+ حقوق المساهمين

الأصول هي ممتلكات الشركة والتي تعود عليها بالدخل المالي.
الخصوم هي الالتزامات مستحقة الدفع على الشركة.
حقوق المساهمين تتضمن القيمة الفعلية لجميع المشاركين في المشروع.
وتختلف محتويات ميزانية القطاع العام عن القطاع الخاص، إلا أنها تؤدي نفس الغرض وهو تلافي العجز المالي.

الفرق بين الميزانية والموازنة

1- تستخدم الموازنة كأداة رقابية على أداء العمل، ويتم وضعها في بداية كل عام لتحديد الخطة الاقتصادية المالية للعام المقبل، أما الميزانية فهي تقديرات النفقات التي تم صرفها، ويتم حسابها في نهاية العام لمعرفة مدى تطبيق خطة الموازنة.
2- تعتبر الميزانية السجل التفصيلي لما تم إنفاقه خلال الفترة الماضية، أما الموازنة فهي الخطة الدقيقة التي تحدد جهات صرف المستحقات المالية خلال العام المقبل، وتهدف إلى توفير نفقات الدولة وسد ديونها.
3- طريقة تحضير خطة الموازنة وحساب الميزانية ثابته في جميع الدول ولا تختلف بالنسبة للدولة عن الشركات التابعة لها.
4- عند حدوث خطأ في خطة الموازنة يمكن رؤية تأثيره أثناء حساب الميزانية؛ لأن الميزانية ما هي إلا تقييم لخطة الموازنة.
5- عند وجود خلل في الميزانية تلجأ الدولة إلى القروض الدولية والديون لمعالجة العجز المالي الناشئ عن هذا الخلل.
6- تعتبر الموازنة هي البوصلة التي تدل على المسار الذي ستسلكه الدولة في العام القادم، والميزانية هي التي تحدد في نهاية العام ما إذا سلكت الدولة ذلك المسار أو لا.
7- الموازنة مصطلح تخطيطي؛ لأنها مجرد عملية وضع خطة تقديرية قائمة على بعض التوقعات، أما الميزانية فهي مصطلح حسابي؛ لأنها النتيجة الفعلية للخطة التي تم وضعها.
8- يمكن التعبير عن الموازنة أيضا بأنها الخطة المالية التي تحدد طريقة العمل في العام المقبل في جميع مؤسسات الدولة، والميزانية هي البيان المالي الذي يوضح الطريقة التي عملت بها مؤسسات الشركة في العام الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق